من نحن؟

(Last updated: 2020-04-11)

سوق الخليج، هو موقع الكتروني يحتوي على معلوماتٍ عديدة حول الأنشطة التجارية مختلفة المجالات ويتم من خلالها عرض خدماتها التي تقدمها.



 إن استخدامك لموقع سوق الخليج ومضمونه يدلّ على موافقتك على ما هو مذكور في سياسة الإستخدام.



تحتفظ إدارة الموقع بكامل الحق في تعديل السياسات من حينٍ لآخر وفق المطلوب، وهي موجهة لجميع مستخدمي الموقع سواء أكانوا أصحاب أعمال، أو عملاء باحثين عن خدماتٍ معينة.



 محتوى الموقع:



إن الهدف من استخدام الموقع وجميع محتوياته هو عثور العملاء على معلومات الشركات للاستفادة من خدماتها ومنتجاتها، وفي هذه الحالة يمنع أي استخدام لها من خلال نسخ، نقل، ترجمة، بيع أي معلومة داخل الموقع لأغراضٍ استثمارية إلا في حال الموافقة الخطيّة المسبقة من إدارة الموقع، وأما في حال الإستخدام التجاري، فهو إستخدامٌ مؤقت، يبدأ من الحصول على بيانات شركة ما بغرض التواصل وإياها لأغراض خلق فرص استثمارية جديدة، ومن ثمّ تنتهي العلاقة بمجرّد التواصل، ويمنعُ كذلك استخدام هذه البيانات في أغراض النشر بمختلف أشكالها سواء أكانت تسويقية تجارية، أم تنافسية وتشهيرية.



 الشركات والمنشآت:



جميع الشركات والمنشآت والأعمال المسجلة في الموقع هي ملك لأصحابها فقط، ولا يجوز أن يتم نسبها لأحدٍ أخر دون وجودِ دليل واضح وأوراق تجارية رسمية تثبت ذلك.





 الروابط الخارجية:



يحتوي موقع سوق الخليج على روابط (links) تنقلك إلى مواقع أخرى، نحنُ لا نتحكم بهذه المواقع، ولسنا مسؤولين عن المحتوى الموجود فيها إطلاقًا، نحنُ فقط نسمحُ لصاحب العمل بإضافة الروابط الخاصة بأعماله عبر مواقع التواصل الإجتماعي أو الموقع الالكتروني الرسمي، وكل المحتويات التي تملكها تمثل شركاتها فقط.



 



 إخلاء مسؤولية:



نحنُ لا نستطيع إعطاء الضمان الكامل أنّ جميع الشركات والأعمال ستكون متوفرة بشكلٍ دائمٍ دون توقف أو تغيير أو تخلو صفحاتها من الأخطاء داخل الدليل، ولكن نحاول دائمًا إبقاء الدليل محدثًا بالبيانات والمعلومات اللازمة.



نُخلي مسؤوليتنا الكاملة من أي تعاملات مالية وخدماتية مع أي شركة مسجلة لدينا، نحنُ فقط نعملُ كحلقة وصل ولا يمكنُ أن نكون طرفًا ثالثًا في هذه الأعمال أبدًا.



 إن المضامين التي تنشر في الموقع ستكونُ مكشوفة أمام مستخدمي الإنترنت في جميع العالم، وهي مسؤولية صاحب الشركة فقط، ولن تكون مسؤولة عن أي ضرر مباشر أو غير مباشر نتيجة المضامين التي قامت بنشرها من خلال نشرها بكامل إرادتها.